الرئيسية » العلاقة الحميمة » ظاهرة اضطراب الهوية و التحول الجنسي
اضطراب الهوية و التحول الجنسي

ظاهرة اضطراب الهوية و التحول الجنسي

الكل منا قد نشأ ومنذ صغره يستطيع التمييز بين الذكر والانثى لان كل شيء حوله حتى الحيوانات اما ذكر واما انثى لا ثالث لهما فالذكر معروف بملامحه والانثى معروفة بملامحها والذكر دائما يميل الى الانثى والعكس ولكن ماذا لو شعر شاب انه ذاتيا ليس ذكرا ولا يشعر بما يشعر به الرجال بل يشعر في قرارة نفسه انه انثى او العكس , نعم فلقد انتشر التحول الجنسي في السنوات الاخيرة واصبح ظاهرة عالمية الكل يتحدث عنها فعندما تطغى الهرمونات الانثوية على الذكر يقوم باجراء عملية تحول جنسي وايضا بالنسبة الى الانثى كذلك .

ماهي عملية التحول الجنسي

عملية التحول الجنسي توصف بأنها عملية اعادة بناء للجنس لتحويل الذكر الى انثى او الانثى الى ذكر من خلال ازالة الاعضاء التناسلية واعادة هيكلة الجسد ولا يقوم باجراء هذه النوعية من الجراحات الا من هم على مهارة عالية بهذه النوعية من العمليات , ويتم اجراء هذه الجراحة لهؤلاء من يشعرون انهم ذكور في اجساد اناث او اناث في اجساد ذكور ولا يشعرون انهم ينتمون الى جنسهم من حيث طريقة حياتهم والتصرفات التي يقومون بها.

اشهر عمليات االتحول الجنسي :

من وقت لاخر تطالعنا الصحف عن اخبار بخصوص اجراء عمليات تحول جنسي لدرجة انه كاد ان يكون خبرا مألوفا لنا ومن اشهر عمليات التحول الجنسي التي اثارت الكثير من الجدل في المجتمع المصري في اواخر التسعينيات عملية تحول الشاب ( سيد ) الطالب بكلية الطب الى ( سالي ) الفتاة , فبعد اجراء العملية شعرت وقتها وكأن جبلا قد ازيل من على اكتافها وشعرت براحة شديدة وقد قاطعها اهلها طوال هذه السنوات , بل وانها كي تثبت للجميع انها انثى تعلمت الرقص في اكبر مدارس الرقص ثم عملت راقصة بأكبر الفنادق الى ان اعتزلت الرقص وارتدت الحجاب وهي الان تعمل في منظمة حقوقية لمساعدة حالات مضطربي الجنسية.

اسباب اجراء عملية التحول الجنسي

قد تعود اسباب التحول الجنسي الى ان بعض الاطفال يولدون بدون جنس محدد او يوجد لديهم بعض التشوهات في الجهاز التناسلي ففي هذه الحالة يتم تحويلهم الى ذكر او الى انثى , وفي بعض الحالات لا يشعر الرجل بداخله انه رجل ولا تشعر المرأة انها انثى وهذا يظهر حتى في تعاملاتهم اليومية وهذا ما يسمى باضطرابات الهوية , وبالتالي يلجأون الى هذه النوعية من العمليات ونسبة نجاح عملية التحول الى انثى اعلى بكثير من نسبة التحول الى ذكر.

هل يوجد علاج لاضطرابات الهوية ؟

قام الاطباء مؤخرا بعمل اجراء تجاه الشخص الذي يصر على تحول جنسه من ذكر الى انثى من خلال اعطائه هورمونات لتغير شكل الجسم للشكل الذي يريده ويعيش لمدة عام بالهوية التي يريدها ويرغب في التحول اليها فاذا كانت لديه راحة تجاه الهوية الجديدة ومتوافق معها يبدأون في تجهيز اجراء عملية التحول مع الوضع في الاعتبار مستوى الصعوبة الذي يواجه هذه العملية من حيث النجاح او الفشل حتى وان نجحت العملية قد تواجههن صعوبة في العلاقة الجنسية والكثير منهن لا يستمتعن بهذه العلاقة الاستمتاع الكامل نظرا لعدم وجود الاعصاب الجنسية الطبيعية التي تساعد على اكتمال العملية الجنسية . للأسف حتى الان لا يوجد علاج لاضطرابات الهوية وما على الشخص الذي يشعر بذلك الا ان يحاول بقدر الامكان التكيف مع الوضع الذي هو فيه.

الصورة مأخوذة من صورة شاشة على اليوتيوب ( XGYxqq74rCw)

عن azwaj mo22

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

18 − 15 =