الرئيسية » نصائح العلاقة الحميمة » الجنس أثناء الحمل … هل ممارسة الجنس مع المرأة الحامل آمن ؟
الجنس أثناء الحمل

الجنس أثناء الحمل … هل ممارسة الجنس مع المرأة الحامل آمن ؟

يعتبر الحمل من المراحل الحساسة و المميزة التي تمر بها المرأة خلال حياتها , و هذه الفترة التي تمتد عادة ما بين 7 و 9 أشهر تستلزم من المرأة خاصة و من الزوج و الأسرة عامة الكثير من العناية و التحضير حتى يصل المولود بأمان إلى هذه الحياة .

فما إن تشعر المرأة بأعراض الحمل حتى تبدأ أسئلة كثيرة في التبادر إلى ذهنها فتصبح مشوشة و حائرة حول ما يجب أن تأكل و ما يجب ألا تأكل و ما يجب أن تفعل و ما يجب أن تتجنب و ما إلى ذلك من الأمور و القواعد التي يجب احترامها و الالتزام بها طوال فترة الحمل. ومن الأمور المهمة التي تشغل بال الزوجين دائما أثناء مدة الحمل هي .. هل ممارسة الجنس أثناء الحمل آمن ؟ هل يضر الجنين ؟ ما هي الإحتياطات التي يجب القيام بها عند الجماع ؟ و ما هي الوضعيات المناسبة و المريحة للمرأة الحامل ؟

الحالات التي لا يجب فيها ممارسة الجنس أثناء الحمل

من أجل التعرف أكثر على مدى الضرر الذي قد يسببه الإتصال الجنسي أثناء الحمل يجب على الزوجين أن يستشيرا الطبيب بخصوص أي معلومة مبهمة حول علاقتهما الحميمية أثناء الحمل أيضا يجب استشارة الطبيب فورا إذا ظهرت أي أعراض على المرأة بعد الجماع مثل الألم أو الإلتهاب لكن عموما أثبتت دراسات عديدة أن ممارسة الجنس مع المرأة الحامل لا يشكل أي ضرر على المرأة أو الجنين إذا تم التقيد ببعض النصائح و الارشادات لأن الضرر قد يحدث في حالات نادرة أهمها إذا عانت المرأة من الإجهاض المتكرر من قبل أو في حال حدوث نزيف أو إذا كان الجنين يعاني من أي مشكل آخر مثل نقص في السائل الحيط به أو وجود المشيمة و الحبل السري في غير موضعهما الطبيعي.

الجماع الآمن

أما إذا كانت الأم و الجنين سليمين و الحمل طبيعي فإنه لا ضرر من ممارسة الجنس أثناء الحمل باستثناء بعض الحالات التي ترفض فيها المرأة ممارسة الجنس مع زوجها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل نظرا للتغيرات التي تطرأ على جسد و نفسية المرأة لأنها تعاني عادة من أعراض أولية كثيرة مثل الغثيان و التعب و الدوار و فقدان الشهية و هو ما يجعلها في مزاج سيء غير راغبة في أية علاقة حميمية مع الرجل مما قد يسهم في التوتر بين الزوجين و البرود و التباعد طوال هذه الأشهر , في هذه الحالة يجب على الرجل أن يكون صبورا و يتفهم حالة الزوجة و يساعدها على المرور من هذه المرحلة بسلام.[clear] أما بعد الشهر الرابع فإن كل هذه الأعراض تزول فتستعيد المرأة رغبتها في ممارسة الجنس بل و قد تزيد هذه الرغبة عن الحد العادي لكون الإتصال الجنسي يكون سهلا بسبب الإحتقان في المهبل الذي يقوي رغبة المرأة , أما في الشهر الأخير فإنه ينصح بتقليل الممارسة الجنسية و ألا يتم القذف داخل المهبل و ينصح باستعمال الواقي الذكري طوال فترة الحمل لأن بعض الدراسات أكدت أن المني هو السبب الرئيسي وراء الولادة المبكرة , كما أن العازل يمنع حدوث العدوى في حالة إصابة الزوج بأمراض جنسية معدية.

وضعيات ممارسة الجنس مع المرأة الحامل

أما الوضعيات الواجب اتخاذها عند ممارسة الجنس مع المرأة الحامل فهي متعددة و كثيرة و يمكن للزوجين اختيار الوضعية المفضلة و المريحة شرط ألا يتسبب ذلك في الضغط على البطن أو التسبب في آلام الظهر للمرأة الحامل ومنها:

  • الوضعية الخلفية الجانبية: يقوم الزوجين بالاستلقاء على جانبيهما غير متقابلين فيأتي الرجل زوجته ويتم الإدخال من الخلف للمهبل، تعتبر هذه الوضعية مريحة للمرأة الحامل لكن تتطلب منها مساعدة زوجها كي يستطيع الإيلاج.
  • الوضعية الخلفية الاستلقائية: تقوم المرأة بالاستلقاء على بطنها، ولكن عليها رفعه عن الفراش كي لا يتكون أي ضغط كبير على الجنين.
  • الوضعية الخلفية العمودية: تقوم المرأة بالجثو على ركبتيها وتكون يداها عموديتان على الفراش فتصبح بطنها موازية للفراش ويكون الرجل جاثيا على ركبتيه، ويتم الإدخال من الخلف للمهبل.
  • الوضعية الأمامية العمودية : تقوم المرأة بالاستلقاء على ظهرها ولكنها وضعية صعبة على المرأة الحامل.
VPN Express Banner

عن azwaj mo22

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

5 × 3 =