الرئيسية » العلاقة الحميمة » ممارسة الجنس اثناء الحيض طلب ترفضه معظم النساء
ممارسة الجنس اثناء الحيض

ممارسة الجنس اثناء الحيض طلب ترفضه معظم النساء

 ممارسة الجنس اثناء الحيض …

تعتبر العادة الشهرية عند المرأة عملية طبيعية يخضع فيها الجسم و كذا المزاج لتغيرات كثيرة ومؤلمة قد لا يستطيع الرجل ادراكها وتفهمها فيطلب من المرأة أكثر من طاقتها وقد يجبرها على أشياء قد لا تستطيع تلبيتها , ومن الأمور التي يطلبها الرجل ولا تستطيع المرأة مجاراته فيها هي ممارسة الجنس , فبعض النساء يفقدن الرغبة الجنسية والبعض الآخر نفسيتهن وحالتهن الصحية تجعلهم في مزاج سيء غير قابل لأي علاقة حميمية وإضافة لكل هذا فإن الدين الإسلامي حرم معاشرة المرأة في فترة الحيض.

فلماذا حرم الشرع ممارسة الجنس اثناء الحيض ؟ وهل لذلك أضرار على كل من الرجل و المرأة ؟ وكيف يمكن للرجل أن يتصرف في هذه الفترة ؟

رأي الدين

تعتبر العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة كنفق مظلم لا يعلم كنهها وأسرارها وتفاصيلها سوى طرفيها ولا يتدخل في مشاكلها وظروفها سوى الرجل و لمرأة . فإذا واجه أحدهما مشكلة ما فالطرف الآخر معني بالضرورة بها لأن حلها سيضمن لهما علاقة سلسة.
لذلك نظم الدين الإسلامي هذه العلاقة وبما أن الجنس جزء من هذه العلاقة لأنه فطرة فطر الله الناس عليها فقد وضع له الدين ضوابط وقواعد و نصوص من القرآن تنهي عن معاشرة المرأة الحائض و أمر الرجل باعتزال زوجته أثناء فترة الحيض لأن في ذلك أذى . والحكمة من كلمة أذى أي ضرر , ضرر لكل من الرجل و المرأة . أما المقصود من كلمة “اعتزلوا” فهي عدم حصول اتصال مباشر بين الرجل والمرأة ولكن يجوز مداعبتها و ملاطفتها في هذه الفترة من أجل التخفيف من معاناتها النفسية و آلامها الجسدية.

تأثير الحيض على المرأة

تتعرض المرأة خلال فترة الحيض لتغيرات جسدية و نفسية حادة خصوصا في الأيام الأولى لبداية الدورة حيث تشعر المرأة بآلام وأوجاع مبرحة مع انتفاخ في الجسد و الثديين و أحيانا يصحبها غثيان وقيء و صداع إلى جانب أن فقدان الدم يعني فقدان الحديد وما يصاحبها من فقدان الشهية والشعور بالتعب إضافة لانفعالات حادة وتغيرات وتقلبات في المزاج والقلق والشعور بالفتور والكسل بسبب فقدان الجسم للطاقة مما يؤدي إلى تراجع الرغبة والقدرة على ممارسة علاقة جنسية طبيعية , كما أن المرأة تتجنب العلاقة في هذه الفترة لأن منظر الدم قد يخلق شعورا بالإشمئزاز أو نفورا من قبل الرجل.

أضرار ممارسة الجنس اثناء الحيض

بما أن الدم سائل حيوي لأنه مصدر الحياة لكل كائن حي فإن البكتيريا تنشط كثيرا وتنمو وتتكاثر في الدم باعتباره سائل حيوي , لذلك فإن بعض الأطباء حذروا من إمكانية نقل البكتيريا والجراثيم إلى المهبل في حالة ممارسة الجنس اثناء الحيض لأن الرحم يعرف احتقان حاد بسبب افرازات الغدد الداخلية و بالتالي يكون حساسا لأي احتكاك أو جسم غريب قد يؤدي لإلتهابات إذا ما تم إدخال القضيب . كما أن القضيب معرض للإلتهابات أيضا و عوى بكتيرية بوجود الدم خصوصا إلتهابات رأس القضيب و فتحة القضيب التي تعتبر أيضا مجرى للبول متصل بالمثانة و من تم الكليتين وقد تؤدي بعض الأنواع من التعفنات إلى التأثير على القدرة الجنسية للرجل و إضعاف قدرته على الإنتصاب.

الحل

باعتبار العلاقة الزوجية تنبني على لغة التواصل النفسي والتفاهم لأن هذه العلاقة تنبني على تركيبة انسانية قبل أن تكون علاقة جسدية وجنسية , لكن هذه العلاقة الإنسانية قد تتأثر أو تتلاشى عند غياب العلاقة الجنسية وهو ما قد يحدث أثناء الحيض.
لذلك على الزوجين ألا يتأثرا بهذا التغير المرحلي بل أن يجددا و يواصلا علاقتهما الحميمية بطرق أخرى . فالرجل يجب أن يكون صبورا ومتفهما و يحاول إخراج شريكته من حالة الإكتئاب التي تنتابها في تلك الفترة بالكلمات الجميلة واللمسات الناعمة والقبلات الرقيقة وأن يمارسا حياتهما الجنسية الطبيعية بكل تفاصيلها باستثناء الإيلاج.

 

VPN Express Banner

عن azwaj mo22

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اثنان × 2 =