الرئيسية » العلاقة الحميمة » خجل الزوجة : كيف تساعد زوجتك للتغلب على الخجل داخل العلاقة الحميمية
معالجة خجل الزوجة

خجل الزوجة : كيف تساعد زوجتك للتغلب على الخجل داخل العلاقة الحميمية

قبل أن ندخل في نقاش مشكلة خجل الزوجة داخل العلاقة الحميمية لا بد أولا من أن نتعرف على نظرة الزوجة لهذه العلاقة, وأن نتوغل في أدق تفاصيل رؤية الزوجة التي قد تختلف كثيرا عن رؤية الزوج في ما يخص العلاقة, حقيقة وواقع قد يغفله العديد من الأشخاص والذي يتمثل في اختلاف رؤية الزوجة في غالب الأحيان الى العلاقة الحميمية هذا حتى وان اتفقت الزوجة مع الزوج على كون العلاقة الحميمة من بين أسمى مظاهر التعبير عن الحب والتقدير داخل بيت الزوجية و للعلاقة الحميمية قدسية ومكانة خاصة داخل نفسية الزوجة, فالزوجة لا ترى الأمور بنفس المنظور بل تكون أكثر ميلا الى الجوانب العاطفية في العلاقة الحميمية كأن تحبذ الزوجة مثلا الكلام المعسول والمغازلة أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو كأن تؤثر العلاقة على الزوجة ونفسيتها بدرجة متقدمة نوعا ما أكثر من التأثير الذي تخلفه على الزوج ومن هذا نستنتج جزءا من الصورة التي ترتسم لدى الزوجة في خصوص العلاقة الحميمية.
مشكل خجل الزوجة داخل العلاقة الحميمية

مشكل خجل الزوجة داخل العلاقة الحميمية

مشكل خجل الزوجة داخل العلاقة الحميميةقد يجابه الكثير والعديد من الأزواج خاصة الجدد و الشباب منهم جملة من الصعوبات والتحديات والمشاكل التي تربو لتكون الشغل الشاغل للبال خاصة الزوج الذي قد يتفاجئ ببعض من الأمور والتعقيدات المرتبطة بالعلاقة الحميمية ولعل أهمها وأبرزها على الاطلاق هو مشكل خجل الزوجة الأمر الذي قد يؤدي في كثير من الأحيان الى مشاكل ومضاعفات آخرى لا تحمد عواقبها مشكل خجل الزوجة ليس بالأمر الخطير مثلما قد يعتبره الكثيرون لكن وفي نفس الوقت ليس بالأمر الهين الذي يستهان به. و خجل الزوجة قد يرتبط بظروف وأمور كثيرة من بينها بعض من المؤثرات الخارجية على العلاقة أو الصورة السيئة التي ترتسم في ذهن الزوجة حول العلاقة الحميمية و سلوكيات الزوج في هذه العلاقة يمكن للزوج أن يجد حلا جذريا لمشكل خجل الزوجة بطرق شتى.

معرفة أساس مشكل خجل الزوجة نصف الحل

معالجة خجل الزوجةان الخطوات الأولى لحل مشكلة خجل الزوجة تعتبر خطوات بسيطة وغير معقدة وهي معرفة أساس أو جذور مشكلة الخجل لدى الزوجة.قد تكون بعض الظروف و المؤثرات الخارجية على العلاقة هي الأساس الجذري لمشكلة الزوجة و كما قد تكون بعض من الأمور الأخرى مؤثرة على نفسية الزوجة ومن بينها قلة التعارف بين الزوجة والزوج وهنا قد يكون الخجل لدى الزوجة أساسه الخوف من المجهول, وكذلك الصورة السيئة التي ترسم معالم نظرة الزوجة للعلاقة الحميمية كأن تمتلك الزوجة لمعلومات خاطئة أو تستمع لقصص مريبة نوعا ما لتجارب جنسية جرت في ظروف خاطئة و نجم عنها أضرار وكذلك هنا يكون خجل الزوجة مرتبطا أساسا بالخوف. قد يكون خجل الزوجة في العلاقة ناجم عن أسباب أكثر تعقيدا على سبيل المثال كأن يكون الخجل المفرط صفة وطابعا متجذر في شخصية الزوجة ونفسيتها.

معالجة خجل الزوجة

والآن نأتي الى جزء معالجة مشكلة خجل الزوجة في العلاقة الحميمية على الزوج أن يأخذ الأمر بمنحى المساعدة, وقد تفيد خطوات كثيرة في معالجة خجل الزوجة وهذا عن طريق اكتساب ثقة الزوجة و التعرف على كل ما تحبه وما تكرهه أو تخشاه وهنا تكون مرحلة ايجاد التوافق بين الزوج والزوجة وكذلك تصحيح بعض المعلومات الخاطئة التي قد تترسب في ذهن الزوجة من بعض القصص التي تسمعها عن تجارب جنسية خاطئة, أما اذا كان السبب في نفسية وشخصية الزوجة قد تتخذ الأمور منعطفا أكثر تعقيدا ويكون الصبر والتغيير البطيء وسائل جد فعالة في مساعدة الزوجة للتغلب على الخجل.

عن لخالدي عربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

عشرين − 3 =