الرئيسية » العلاقة الحميمة » الكبت الجنسي – معاناة كارثية في مجتمعنا العربي
الكبت الجنسي

الكبت الجنسي – معاناة كارثية في مجتمعنا العربي

بشكل مباشر وواضح وقاطع يؤسفني أن أقول أن مجتمعنا العربي يعاني من كبت جنسي كارثي. هي الحقيقة ولا يجب علينا أن ندعي غير ذلك. الكبت الجنسي يستعلن في كل نواحي حياتنا يوميا. افتح صفحات الجرائد واقرأ عدد حوادث الاغتصاب, وعدد حالات التحرش الجنسي اللفظي والحركي. تابع دوريات ونشرات مراكز حقوق الانسان والرصد لتتعرف على زيادة حالات زنا المحارم والشذوذ الجنسي. تابع أبواب السينمات في وقت المهرجانات الدولية والزحام على الافلام الجنسية. العالم العربي يتصدر سكانه القائمة في الاكثر بحثا عن كلمة “sex” على موقع جوجل. اذن بداية مواجهة المشكلة ان نعترف بها.

يوجه البعض من باحثي العلوم الاجتماعية وعلم النفس السلوكي اللوم على بعض العادات المتوارثة في مجتمعنا والتي تؤدي الي رسوخ بعض الافكار الشاذة والخاطئة عن الجنس. ويعاني من هذه الافكار الولد والبنت ولكن وبحكم المجتمع الذكوري في تكوينه وتركيبته يخرج الولد ليحتك اكثر بالمجتمع ويتعرف على الشئ ونقيضه وتظل الفتاة بما نشأت عليه ويسكن الكبت في النفوس متأهبا للانفجار في أي فرصة.

جزء كبير من المشكلة هو غياب الوعي الديني السليم. بعض الشيوخ ورجال الدين يرهبون الصغار من الحديث او الاقتراب حتى من أي سؤال عن موضوع الجنس ويرسخون فكرة أن كل ما يتعلق بالجنس حرام ولا يجوز الحديث عنه. وبهذا يصبح الباب مغلقا أمام النشأ فيهرب مهرولا الي الابواب الخلفية والتي تغذي عقله بالمصائب والتي تنفجر في المجتمع بعد ذلك ولا نفكر في اصلاح الخطأ ابدا.

هو قطعا مرض نفسي له الكثير من الأضرار على الشخص وعلى المجتمع. أعراض الكبت الجنسي واضحة جدا ويدركها الانسان في نفسه اذا أدرك أفعاله. تجد الشخص لا يحترم خصوصية أحد, وينحط في أخلاقياته, ويتحرش بالفتيات والنساء ولا يأبه برد الفعل ولا ينشغل بهدف ولكن ينشغل بالجنس فقط.

الزواج المبكر قد يكون علاجا ناجحا لبعض الحالات ولكن أنا لا أري هذا صحيحا في كل الحالات حيث يحتاج الزواج لشخص عاقل ومتحمل للمسئولية والشخص الذي يعاني كبتا جنسيا لا يصح أن يصحح الخطأ بخطأ فزواجه وهو على حالته من الممكن أن يسبب كارثة. وهناك كبت جنسي يصيب بعض المتزوجين وهذا نوع كارثي يحتاج الطب النفسي والجنسي فورا.

VPN Express Banner

عن د.محمد سرور

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

14 + 12 =