الرئيسية » نصائح العلاقة الحميمة » الصحة الجنسية والقهوة : هل ثمة علاقة بين مشروب القهوة والصحة الجنسية ؟
القهوة والصحة الجنسية

الصحة الجنسية والقهوة : هل ثمة علاقة بين مشروب القهوة والصحة الجنسية ؟

عندما نتحدث عن الصحة الجنسية بشكل عام فنحن نتحدث عن الصحة النفسية والقدرة الجنسية والانجابية للشخص بشكل عام. ومن المعروف كما تابعتم لعدة مقالات سابقة ان الصحة الجنسية تحددها وتحدد مدى كفاءتها عدة عوامل منها الصحة النفسية والاستقرار النفسي وحماية النفس من اعراض الاكتئاب والاحباط والقلق المفرط والتوتر وكل المشاعر السلبية التي يأتي اغلبها من ضغوط الحياة اليومية, ومنها أيضا الصحة الانجابية وهذه تحددها عدة تحاليل طبية بواسطة طبيب مختص يحلل عينة من دم الشخص ليتعرف على قدرته على ممارسة الجنس وقدرته على التخصيب والانجاب. ومثلما هناك عوامل اساسية مؤثرة ومباشرة هناك عديد من العوامل المؤثرة ولكن تأثيرها غير مباشر

بشكل واضح وعليه اختلاف بين العلماء فمنهم من يري ويجزم بتأثيره الواضح ومنهم من ينقض ذلك الرأي ويقول بعكسه أو غيره. وفي هذا المقال سنطرح كافة الاراء الطبية والعلمية عن عامل من هذه العوامل الغير مباشرة وهو مشروب القهوة المحتوي على الكافيين المنبه لحواس الانسان ولخلايا المخ الرمادية.

حبات القهوة المصنوعة من البن ذو الرائحة الجذابة والنكهة الرائعة والذي يعد مشروبا صباحيا يخايل الكثيرين منا ويتمني المرء ان يحتسيه حتي يشعر باستفاقة منعشة يستطيع بعدها ان يبدأ عمله ونشاطه بكل تركيز وحماس. كلنا نعلم يقينا تأثير الكافيين الذي يتواجد بنسب عالية في القهوة والنسكافيه والكابتشينو والاسبريسو وغيرها من مشروبات دافئة لذيذة بالاضافة الى المشروبات الغازية التي بها نسب عالية ايضا من الكافيين, واكثرها غني بالكافيين مشروبات الطاقة مثل ريد بول وباور وهذه قد حذرنا منها بعد صدور تقرير طبي من منظمة الصحة العالمية يحذر منها فعلا. في هذه المقالة سنخصص الحديث عن تأثير القهوة وغيرها من مشروبات البن الغنية بالكافيين علي الصحة الجنسية وفيها رأيين ووجهتي نظر.

القهوة تقوي الانتباه ونشاط الرجل وتقلل استرخاءه بعد ممارسة الجنس

يقول بهذا الرأي بعض العلماء والاطباء وهو رأي حديث حيث يرون ان شرب القهوة قبل ممارسة الجنس مباشرة تساعد الرجل على ممارسة الجنس بنشاط افضل ويقظة اكثر وتساعده على ممارسة الجنس لمدة اطول دون تعب وتوقظ خلايا المخ لتقاوم تأثير هرمونات الذكورة والاندورفين المتدفق في شرايين الجسم بعد الممارسة مباشرة وبالتالي يستطيع الرجل مقاومة نوبة النعاس والاسترخاء التي تتبع ممارسته للجنس وحدوث القذف.

القهوة لا فائدة لها في تدعيم الصحة الجنسية

هذا الرأي هو الاقدم والارسخ لدى كثير من الاطباء والعلماء فهم يرون ان حالة الاسترخاء والغفوة التي تتبع ممارسة الجنس هي حالة طبيعية مؤقتة واذا قاوم الرجل بنفسه دون اي مشروبات من اي نوع هذه الحالة المؤقتة فالجسم سوف يستعيد نشاطه مجددا تدريجيا بعد اختفاء تأثير دفقات الاندورفين وعودة الجسم لطبيعته ونشاطه ,بل يؤكدون ان الانسان الذكر يستطيع لو في صحة جيدة ان ينشط ويثار جنسيا مرة اخرى بعد مدة تقارب النصف ساعة الى الساعتين لممارسة جنسية مرة اخرى. واصحاب هذا الرأي لا ينكرون تأثير

عن azwaj mo22

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

6 + 13 =