الرئيسية » نصائح العلاقة الحميمة » الإنتقام الخبيث – ايها الجبان الملعون اتسمي هذا إنتقاماً ؟
الإنتقام الخبيث

الإنتقام الخبيث – ايها الجبان الملعون اتسمي هذا إنتقاماً ؟

ان كنت واحداً من هؤلاء الذين يهوون مشاهدة الصور والأفلام الإباحية رغم معرفتك بمضارها فافعل ما شئت ، فأنا لن اقول لك ما تفعل وماذا لا ،فأنت مسؤول عن اعمالك ولن العب دور المرشد واحاول نصحك فهناك الألاف مما يتقنون هذا وما انا منهم ولكن…

رغم اني كتبت واكتب العديد من المقالات التي تهتم بالنصائح والحياة الجنسية ومع اني قد اكون جريء أحياناً في طرحي إلا ان هناك حدود لا اتعدها ، ليس خوفاً من عقاب او خطيئة ولكن كوني إنسان اعرف التمييز بين الصح من الخطأ واعرف ان الحياة تدور وستدور عليك وكل فعل خاطىء قد يعود وسيعود عليك وعلى حياتك عاجلاً ام اجلاً فهذه هي سنة الحياة ولكن …

حتى لا اطيل في المقدمة وأدخل في صلب الموضوع وخلال تصفحي بالإنترنت وانا من عشاقها وصلت من حيث لا ادري إلى موقع عربي ينشر الأفلام العربية الإباحية – لن أذكره طبعاً – ويقوم فيه الشخص او دعني – لن أقول الحيوان لأن الحيوان لا يفكر- ألقبه بالجبان الملعون بنشر أفلام لحبيبته السابقة (وأحياناً الحالية) بمواضع جنسية او اباحية او فاضحة وسمها ما شئت بسبب الإنفصال او بغرض الإنتقام ولكن …

تباً لك يا احمق ، فهل نشر صورتها او فيديو للقائكما الحميم كإنتقام يشفي غليلك. قد يجادل البعض :” انها تستحق هذا…! فلماذا سلمته نفسها منذ البداية ولولا فعلها لما حصل ما حصل.” لن ادخل في هذا الجدال العقيم لأن لا مزاج لي عليه ولكن….

يحق للفتاة ان تحب كما يحق للشاب ان يحب ، وفي المجتمعات الشرقية وخاصة الأسلامية العربية هناك حدود وضعتها العادات والدين، فعندنا الأمور تختلف عن المجتمعات الغربية ولن يستطيع التطور وتقدم العادات في الحضارة الغربية ان يهدم هذه العادات والحدود عندنا لأنها تكوّن مجتمعاتنا وتتأصل فيها، ولكن …

لنفترض على سبيل المثال انه في القرن الواحد والعشرين واعدت الفتاة من تحب ومسموح لها الحب فلديها قلب ينبض وحسب ما تحققت مؤخراً انه شبيه بقلبك، فقابلتك وقبلتك ولنقل انها سلمت جسدها اليك ولكن ….

هل يحق لك ايها الملعون بغض النظر عن صحة ما فعلته هي ام لا ، كونها سلمتك جسدها بعد وعد منك بالزواج او كون الحب اغرقها او كونها مجرد فتاة تعمل ذلك وبنيتها الخالصة ان تقوم بنشر صورها وفيديو علاقتكما الحميمة على الأنترنت في مواقف فاضحة تهدم حياتها ولكن ….

نعم نسيت ، فأنت شاب يحق لك ان تفعل ما تريد فالمجتمع لن يلومك وسيلومها هي وعلى العكس ستصبح دانجوان زمانك وستلقب بزير النساء او بالكازنوفا المعاصر وسيدافع عنك البعض والكثير وسيقال ان الشاب أخطأ ودفعه لذلك الإنتقام او الجهل بفعله ولكن….

انا اعلم اني لن اقنعك فأنت من شباب ” الكوووول” واعلم انك تتباهى بهاتفك الخليوي وبكمية الميجابكسل العالية الجودة الذي تستخدمه للتصوير ، أو كاميرا الويب التي جهدت كي تجد الأفضل في السوق وتنصيبها على حاسوبك ، أو كاميرا الفيديو العادية التي أخبئتها بجاسوسية مطلقة في مكان اللقاء الجنسي ، لن أقول انك ستدخل النار وستعاقب على اعمالك ولندع العقاب الألهي جانباً الآن (كونك ربما ستدعي انك لا تؤمن او انك تؤمن ولكن لا تؤمن)، ولندع العقاب القانوني المدني جنباً فقد تفلت من القبض عليك متلبساً، ولكني سأعدك بشيء واحد وهو انك في يوم من الأيام ستتزوج وسيكون لك بنات او صبيان وسيفعل فعلتك شخص ما في مكان ما لفلذات قلبك وحتى وإن لم تتزوج فصدق أو لا تصدق ستشعر بنفس شعورها نتيجة حادث معين او أي شيء في مسيرة حياتك ولكن …

اشعر بالشفقة عليك ولا اهتم لأمرك، اشعر بالشفقة عليها ويحزنني ما حدث معها ولها، ولكن اكثر ما يزعجني ويغضبني هو حالة امها واهلها ان علموا وسيعلمون ، فمجتمعنا لا يرحم ولا يتفهم ويغالط أحياناً وكثيراً بين الضحية والجلاد ، وسيلقى اللوم في النهاية عليها من ثم على أهلها وأخيراً على امها وللأسف الشديد ستظلم الأم بدون وجه حق اليست هي المسؤولة أولاً وأخراً ولكن…

ربما كلماتي لن تصل اليك وإن وصلت لن تستوعبها وربما لن تضيف لايك لها على الفيس بوك، ولكن صدق اني بهذا اتوجه إلى من يصفق لك ويدعم افعالك ويضحك لكلماتك واقول انتم شركاء بنفس المقدار ولكن…

إن كان فعلك هذا بغرض الإنتقام فهو فعل خبيث مثلك ايها الملعون … واعلم انك لن تذوق طعم الحب وعسله في حياتك لأن نفسك قد طُليت بقطران إنعدامه للأبد ولكن….

VPN Express Banner

عن عنتر مان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

17 − خمسة عشر =